الإنتخابات البلديّة: جبهة الإنقاذ تقرّر المشاركة بقائمات إئتلافيّة

اجتمعت هيئة مؤسسي جبهة الإنقاذ والتقدم، باستثناء حركة مشروع تونس، امس الخميس 22 جوان 2017 للتداول في مسار الانتخابات البلدية المزمع تنظيمها يوم 17 ديسمبر 2017.

وبالنظر إلى أهمية الاستحقاق البلدي وتأثيره على مسار الانتقال الديمقراطي ومستقبل البلاد، ورغم اعتراض جبهة الانقاذ على تاريخ 17 ديسمبر 2017 الذي عبّرت عنه في إبانه، إضافة لغياب المناخ السياسي الملائم، فإنها قررت المشاركة في هذا الاستحقاق بواسطة قائمات ائتلافية باسم جبهة الإنقاذ والتقدم وقائمات حزبية أو مستقلة مدعومة من الجبهة كما تقرّر ايضا تكوين لجنة وطنية لإعداد القائمات الانتخابية .

ودعت جبهة الانقاذ الحكومة الى توفير كل الظروف الملائمة لإنجاح المسار الانتخابي بتحييد الإدارة والفصل بين المسؤوليات الحزبية والوظائف السياسية والإدارية ومراجعة التسميات الحزبية التي لها تأثير على نزاهة الانتخابات وشفافيتها وتوفير الإمكانيات البشرية واللّوجستية للهيئة العليا المستقلة للانتخابات للقيام بدورها في أحسن الظروف والإسراع بتركيز الدوائر القضائية الإدارية والمالية المختصة.

كما دعت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الى تحمل مسؤولياتها والقيام بدورها الوطني، والعمل على أن تكون كل الظروف ملائمة لنجاح هذا الاستحقاق، مطالبة مجلس نواب الشعب بالإسراع في المصادقة على مجلة الجماعات المحلية واستكمال سدّ الشغورات في الهيئة، بعيدا عن المحاصصة الحزبية.