وزير التشغيل: الحوار الوطني حول التشغيل لن يكون الحل الوحيد لمشكل البطالة

قال وزير التكوين المهني والتشغيل زياد العذاري اليوم الثلاثاء خلال ندوة صحفية مشتركة لأعضاء لجنة قيادة الحوار الوطني حول التشغيل، أن الحوار الوطني حول التشغيل لن يكون الحل الوحيد لمشكل البطالة في تونس.
وأكد العذاري في هذه الندوة الصحفية التي عقدت عقب اختتام المرحلة الأولى من الحوار الوطني حول التشغيل، الالتزام بإنجاح مبادئ الاعلان التونسي من أجل التشغيل وتفعيل الإجراءات العاجلة المنبثقة عن الحوار الوطني حول التشغيل.

واشار إلى أن هذه المناسبة تعد تتويجا للمرحلة الأولى من الحوار الوطني حول التشغيل التي كانت، وفق تقديره، ثريةبالنقاشات، وترجمت انخراطا فعليا لكافة القوى في البلاد من أجل إيجاد الحلول لمعضلة البطالة في تونس.

ومن جانبه، اعتبر الأمين العام المساعد للاتحاد العام التونسي للشغل حفيظ حفيظ ان الحوار الوطني حول التشغيل نجح بفضل مقاربة تشاركية بين جميع المتدخلين في “قضية التشغيل التي تمثل استحقاقا وطنيا وتحديا كبيرا لن يحل بين ليلة وضحاها”، حسب قوله.

ولاحظ عضو المكتب التنفيذي للاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية خليل الغرياني ان التوصيات المنبثقة عن أشغال الورشات التحضيرية التسع للحوار الوطني حول التشغيل مازالت “نظرية”، وتستوجب إيجاد اليات لتطبيقها على أرض الواقع من أجل التوصل إلى الحد من مشكل البطالة.