وزير الخارجية القطري : الإجراءات ضد الدوحة حصار جائر وليست مقاطعة

أكد وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني في حوار لفرانس 24 اليوم الجمعة ، أن قطر لم تدعم أي تنظيمات إرهابية خارج الوفاق الدولي.

ووصف الإجراءات المتخذة بحق قطر بأنها “حصار”.

وأشار إلى أن فرنسا لعبت دورا إيجابيا لحل الأزمة الخليجية.

وقال محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر تتمنى أن تكون الطلبات التي سيتم تقديمها واقعية ومعقولة وقابلة للتنفيذ، على حد تعبيره.

وأكد محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن قطر قادرة على ضمان مستوى عيش أفضل وحياة يومية طبيعية لمواطنيها، مستنكرا مقابل ذلك امتداد الأزمة إلى المواطنين القطريين وملكياتهم الشخصية بالدول التي رفعت شعار المقاطعة.

وتابع قائلا ‘ هل هي إجراءات مقاطعة بتفريق الزوج عن زوجته؟ هذه ليست مقاطعة بل حصار..’ وقطر لم تدعم أي جهة خارجة عن التشريعات الدولية، واتّهامها بدعم الحركات الإرهابية اتّهام مرسل غير مثبت..’

وأبرز وزير الخارجية القطري إن دولة قطر تجهل إلى اليوم المشكلة الرئيسية التي دفعت هذه الدول إلى إعلان قرار المقاطعة، متابعا ‘ نريد معرفة خلفية هذه الادعاءات.. إلى الآن نسمع ادّعات لكن لم توجه لنا اتّهامات واضحة، وكان من الأجدر أن تكون هناك مواجهة بين قطر والسعودية والإمارات.’

وشدد وزير الخارجية القطري على ضرورة البحث أولا عن الأسباب الرئيسية التي تقف وراء ما تعرضت له دولة قطر، قائلا ‘ لا نرى أي من هذه الاتّهامات واقعية ، اتهام مرسل ومرفوض من قطر وهي عنصر فاعل في مكافحة الإرهاب وأدوارنا مشهود لها في المنطقة .