المنطقة العسكريّة العازلة : التصدي لسيارة تهريب وحجز قطيع أغنام

رصدت تشكيلة عسكرية عاملة بالمنطقة الحدودية العازلة بجهة “الكرانتي”، على الساعة 22 من ليلة أمس الأربعاء سيارة تهريب ليبية اقتربت من الساتر الترابي وقامت بإنزال قطيع أغنام.

وبتوجه التشكيلة العسكرية لاعتراضها عادت إلى التراب الليبي، فيما تم العثور بالمكان على شخص أصيل بن قردان وقطيع أغنام يعد 50 رأسا.
وتم تسليم الشخص إلى مركز الحرس الحدودي بسيدي التوي، والمحجوز إلى المصالح الديوانية بالجهة.
وعلى الساعة 3 من فجر اليوم، تفطنت دورية عسكرية بمنطقة “الكسر” بالذهيبة إلى تسلل شخص مرفوقا بقطيع أغنام (50 رأسا) إلى داخل التراب الوطني.

وعند إيقافه حاول الفرار والعودة إلى التراب الليبي إلا أنه تعثر وسقط مما تسبّب في إصابته بكسر مستوى ساقه اليمنى.
وقد تبين أنه من دون وثائق هوية وصرح بأنه أصيل الذهيبة. وتم نقله من طرف الحماية المدنية إلى المستشفى المحلي بالذهيبة ومنه إلى المستشفى الجهوي بتطاوين أين تلقى الإسعافات الضرورية، قبل أن يتم تسليمه إلى مركز الحرس الوطني بالذهيبة، وفق بلاغ لوزارة الدفاع الوطني اليوم.