محامي سمير الوافي : لن أكشف تفاصيل قضية منوبي إلاّ في هذه الحالة

كشف شكيب درويش محامي سمير الوافي أنه سيلتقي اليوم الخميس 22 جوان الجاري منوبه بعد إصدار النيابة العمومية بطاقة إيداع بالسجن في حقه أمس الأربعاء 21 جوان الجاري.

ورفض درويش ذكر أية تفاصيل حول القضيّة إلا بعد لقاء الوافي باعتبار أنه المخوّل الوحيد لتفويضه بالإدلاء بتصريحات في الغرض وفق الضوابط القانونية التي تفرضها سرية التحقيق، وفق تقديره.

وشدّد محامي الوافي، في تصريح لـ”الشارع المغاربي” اليوم، على أنّه سيتكتّم عن تفاصيل القضية طبقا للقانون في صورة أراد منوبه ذلك.

وكان الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية بتونس سفبان السليطي قد أكد لـ”الشارع المغاربي” أن قاضي التحقيق بالقطب القضائي المالي اصدر بطاقة ايداع بالسجن ضد سمير الوافي بعد الاستماع الى اقواله في القضايا المرفوعة ضده من أجل التحيل واستغلال شخص ما له من نفوذ أو روابط حقيقية أو وهمية لدى موظف عمومي أو شبهه ويقبل بنفسه أو بواسطة غيره عطايا أو وعودا بالعطايا أو هدايا أو منافع كيفما كانت طبيعتها بدعوى الحصول على حقوق أو امتيازات لفائدة الغير والرشوة.

وأكد السليطي ان النيابة العمومية أفرجت عن المشتبه به الثاني بعد إحالته من أجل شبهة التوسط وحالته على القيس.

يشار الى انه تمت اثارة القضيّة بعد شكاية تقدمت بها أرملة وابنها، اتهمتا فيها سمير الوافي بوعدهما بالتدخل لفائدتهما لدى بعض الوزارات من أجل إتمام حصول الابن على رخصة بيع خمور وسلبهما مبلغا ماليا يقدر بـ850 ألف دينار رفض ارجاعه بعد عدم الايفاء بوعده.