انسحاب ثلاثة وزراء من الحكومة الفرنسية

أقدم ثلاثة وزراء في الحكومة الفرنسية الجديدة على تقديم استقالتهم من مناصبهم ، وذلك على خلفية التحقيقات في قضية وظائف وهميّة لمساعديه في البرلمان الأوروبي ، وفق ما اكدته الصحافة الفرنسية اليوم الاربعاء .

وأعلنت الوزيرة الفرنسية للشؤون الأوروبية، « ماريال دو سارنيه » ، أنها ستتخلى عن منصبها في الحكومة، لتترأس كتلة حزبها « الحركة الديمقراطية » (موديم) في الجمعية الوطنية، وفق ما أعلن مصدر في الحزب الوسطي للصحافة الفرنسية

من جهته قال رئيس حزب موديم « فرانسوا بايرو » انه اتّخذ القرار بعدم المشاركة في الحكومة المقبلة موضحا أنه سيعقد مؤتمرا صحفيّا بعد ظهر اليوم لتوضيح ملابسات الانسحاب.
و تأتي استقالة « دو سارنيه » و »بايرو » ذلك بعد إعلان وزيرة القوات المسلحة « سيلفي غولار »، امس الثلاثاء انسحابها من الحكومة الجديدة.

ويغادر الوزراء الثلاثة المنتمون إلى حزب « موديم » الحكومة، وسط تحقيق يستهدفه في قضية وظائف وهمية لمساعديه في البرلمان الأوروبي.
يذكر ان الرئاسة الفرنسية كانت قد أعلنت الاثنين الفارط ، أن الرئيس « ايمانويل ماكرون » أعاد تكليف رئيس الحكومة الحالية ادوار فيليب تشكيل الحكومة الجديدة قبل مساء هذا اليوم الأربعاء.