الحكومة الفلسطينية تشكر تركيا لإرسالها سفينة مساعدات لغزة

وجّه مجلس الوزراء الفلسطيني، اليوم الثلاثاء، شكره للحكومة التركية، لإرسالها سفينة مساعدات إلى قطاع غزة.

وقال المجلس في بيان صحفي صدر عنه عقب اجتماعه الاسبوعي، في مدينة رام الله، إن الحكومة قدمت “كافة التسهيلات ومنحت الإعفاء الجمركي عن البضائع التي تحملها سفينة المساعدات التركية”.

وأوضحت الحكومة في بيانها، أن السفينة التي من المقرر أن تصل قريبا إلى الموانئ الإسرائيلية، ستدخل إلى قطاع غزة، عبر معبر كرم أبو سالم.

وانطلقت سفينة المساعدات التركية الجديدة لقطاع غزة، الأحد الماضي، من ميناء مرسين جنوبي تركيا متوجهة إلى قطاع غزة.

وقال نائب رئيس الوزراء التركي، ويسي قايناق، إن المساعدات الإنسانية التي تحملها السفينة، جرى تجهيزها التزامًا بتعليمات صادرة عن الرئيس رجب طيب أردوغان.

وتحمل السفينة اسم “أكوا ستيلا”، وتحمل على متنها نحو 50 ألف قطعة ملابس، و20 ألف قطعة من القرطاسية، و18 ألف لعبة الأطفال، و50 ألف طرد غذائي.

كما تحمل السفينة، دراجات هوائية، و5 آلاف طن من الدقيق، و100 طن من البسكويت والشوكولاتة والكعك، وملابس للعيد و100 كرسي متحرك.

وسبق لإدارة الكوارث والطوارئ التركية “آفاد” (حكومية) أن أرسلت العام الماضي، سفينتي مساعدات إلى قطاع غزة، حملتا أكثر من 13500 طن من المعونات الإنسانية.

ووصلت السفينة الأولى التي حملت اسم “ليدي ليلي”، في يوليو/تموز 2016، وكان على متنها 11 ألف طن من المساعدات، تشمل مواد غذائية وملابس وألعاب وحفاضات للأطفال.

أما السفينة الثانية، التي حملت اسم “إكليبس” “Eclips”، فقدت وصل إلى قطاع غزة في سبتمبر/أيلول 2016، وحملت 2500 طن من المساعدات، بينها مستلزمات مدرسية، وأغذية وملابس، وألف دراجة للأطفال، ومائة كرسي متحرك لأصحاب الاحتياجات الخاصة.