أهم ما تمّ التطرّق إليه في لقاء رئيس الجمهورية بوزير الخارجية الإيراني

كما تطرّق اللقاء إلى مستجدات الأوضاع على الساحة الإقليمية والجهود المبذولة لتطويق الأزمة الخليجية عبر الحوار والتفاهم حيث تمّ التأكيد على أهمية تجاوز الخلافات القائمة في أسرع وقت ممكن ومساندة المساعي التي يقوم بها أمير دولة الكويت لإعادة روح التضامن والوئام داخل البيت الخليجي بما يعزّز الأمن والاستقرار في المنطقة ويجنّبها مزيد الانقسام والتوتر.

وتمّ التأكيد على أهمية الإسراع بإيجاد تسويات سياسية شاملة لأزمات المنطقة خاصة في كلّ من سوريا واليمن عبر الحوار والتفاوض، وضرورة التعاون والتنسيق بين كافة الدول لمحاربة التطرف والإرهاب.

هذا و حضر هذه المقابلة وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي.