العيارى: تونس ستتحصل خلال الفترة القادمة على 5 مليار دولار من المؤسسات المالية الدولية

اكد محافظ البنك المركزى الشاذلى العيارى اليوم الثلاثاء أن تونس ستتحصل خلال الفترة القادمة على تمويلات من الموسسات المالية الدولية ستمكن من سد الحاجيات فى الميزانية والتنمية مع مراعاة نسبة التداين الخارجى حتى لا تتجاوز الحدود المعينة لها .

وقال فى تصريح ل وات على هامش أشغال الحوار الوطنى حول التشغيل الملتئم بالعاصمة أن المشكل فى تونس لا يتعلق بالتمويل الذى سيتم الحصول عليه تدريجيا بقدر ما يتعلق بالاستقرار السياسى والامنى والوئام بين الاطراف الاجتماعية .
وافاد فى هذا الاطار ان رئيس البنك الدولى جيم يونغ كيم كان أعلن امس الاثنين عن تخصيص منحة سنوية لفائدة تونس تقدر بمليار دولار أى ما يعادل مليارين و200 مليون دينار تونسى على مدى خمس سنوات من المنتظر ان يتم صرفها بداية من سنة 2016 وفق العيارى. واضاف فى السياق ذاته ان تونس تجرى حاليا مشاورات مع صندوق النقد الدولى بخصوص منحة فى حدود 3 مليار دولار من المنتظر ان تتحصل عليها بداية شهر افريل القادم وعلى مدى اربع سنوات.
واكد الشاذلى العيارى ان البنك الافريقى للتنمية سيمنح تونس 500 مليون دولار مضيفا ان الاتحاد الاوروبى قد ابدى استعداده منح تونس 500 مليون اورو.

من جهة اخرى افاد ان تونس ستخرج الى الاسواق الخارجية عن طريق اصدار قرض رقاعى فى السوق الاوروبية لتعبئة مليار اورو. وأكد محافظ البنك المركزى على ان قضية التشغيل لا يمكن ان تنتظر لمدة 5 سنوات قادمة مبرزا أهمية الحوار الوطنى حول التشغيل فى ايجاد حلول عاجلة واجلة لمعضلة البطالة من أهمها وضع منوال تنموى بطاقة تشغيلية قادرة على خلق مواطن شغل منتجة.