نحو التسريع في ملف التسوية العقارية على عقارات على ملك الدولة

التأمت اليوم الاثنين 19 جوان 2017 بمقر وزارة التجهيز جمعت السيّد محمد الصالح العرفاوي وزير التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية والسيّد مبروك كرشيد كاتب الدولة لأملاك الدولة والشؤون العقارية بخصور إطارات الوزارتين.

وتم خلال هذه الجلسة عرض عديد من النقاط المتمثلة بالأساس في الإجراءات العملية والمراحل المستوجبة لتسوية وضعية التجمعات السكنية المقامة على عقارات دولية لها رسم عقاري وعقارات دولية غير مسجلة إضافة إلى مبالغ التفويت في العقارات المطروحة اثر عملية التسوية العقارية حسب صنف المنطقة والوضعية الاجتماعية للمنتفع .
من جانبه قال كاتب الدولة لأملاك الشؤون العقارية إن حكومة الوحدة الوطنية تحرص على الوقوف بجانب الطبقات الشعبية من خلال التسريع في إجراءات هذا المشروع والتسوية العقارية والتفويت للمنتفعين بأثمان مدروسة ورمزية . كما ثمن مبروك كرشيد المجهودات التي تقوم بها وزارة التجهيز والإسكان والتهيئة الترابية من أجل التسوية العقارية للمساكن بهدف تنظيم قطاع السكن الذي من شأنه أن يرتقى بالدورة الاقتصادية والتنموية .
وأكد وزير التجهيز حرص مصالح الوزارة بالتنسيق مع كل المتدخلين التسريع في انجاز هذا المشروع ليتسنى التفويت في هذه العقارات لمنتفعيها في أقرب الآجال. تجدر الإشارة أن حكومة الوحدة الوطنية شرعت منذ نوفمبر 2015 في التسوية العقارية لحوالي 1800 مسكنا بالذهيبة بولاية مدنين والتسوية العقارية ل20.000 مسكنا بالحوض المنجمي بولاية قفصة على أن تشمل التسوية العقارية جميع ولايات الجمهورية .