الجيش الأميركي يسقط طائرة للنظام السوري

قال الجيش الأميركي إن طائرة حربية أميركية أسقطت اليوم (الأحد) طائرة عسكرية سورية كانت تسقط قنابل قرب مقاتلين تدعمهم الولايات المتحدة في سورية.
وأصدرت القيادة المركزية الأميركية بياناً قالت فيه إنه تم إسقاط الطائرة «في دفاع جماعي عن النفس للقوات المشاركة في التحالف» تم تحديدهم بأنهم مقاتلون من «قوات سورية الديموقراطية» قرب الطبقة.
وكان الجيش السوري قال إن التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أسقط طائرة تابعة له في ريف الرقة الجنوبي خلال مهمة قتالية سورية ضد مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش).
وجاء في بيان للجيش السوري «أقدم طيران ما يدعى بالتحالف الدولي بعد ظهر اليوم على استهداف إحدى طائراتنا المقاتلة في منطقة الرصافة في ريف الرقة الجنوبي أثناء تنفيذها مهمة قتالية ضد تنظيم داعش الإرهابي في المنطقة».
وأضاف البيان الذي نقلته «الوكالة العربية السورية للأنباء» (سانا) والتلفزيون السوري، أن الطائرة سقطت وأن الطيار مفقود.
وتابع البيان إن «هذا الاعتداء السافر يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك حقيقة الموقف الأميركي الداعم للإرهاب والذي يهدف إلى محاولة التأثير على قدرة الجيش العربي السوري، القوة الوحيدة الفاعلة مع حلفائه… في محاربة الإرهاب على امتداد مساحة الوطن».
وأضاف البيان «هذا الاعتداء يأتي في الوقت الذي يحقق فيه الجيش العربي السوري وحلفاؤه تقدماً واضحاً في محاربة تنظيم داعش الإرهابي».
وسيطرت قوات النظام السوري على أراض من مقاتلي تنظيم «الدولة الإسلامية» بعد تراجعهم في ريف الرقة الغربي واستعادت حقولاً نفطية وقرى خضعت لسيطرة المتشددين لقرابة ثلاث سنوات.

المصدر : رويترز