حضره حافظ السبسي وبسيس.. اجتماع سري لقيادات من الجيش الليبي بوفد من « النداء »

كشفت صحيفة « المرصد » الليبية ان اجتماعا سريا عقد بتونس ضمن عدة اجتماعات لم يعلن عنها مسبقاً للعلن ، جمع وفد من القيادة العامة للجيش الليبي برئاسة العقيد أحمد المسماري المتحدث الرسمي باسمها مع وفد كبير من حركة نداء تونس  يترأسه المدير التنفيذي للحركة حافظ  قايد السبسي

 وقالت الصحيفة نقلا عن مصدر ليبي خاص مقرب من الاجتماع أنه جرى فى مقر حركة نداء تونس وبحضور قنصل ليبيا بمدينة صفاقس البهلول الصيد إلا أنه تحفظ عن الكشف عن بعض الشخصيات الاخرى من الوفدين التي حضرت الاجتماع لحساسية مناصبهم .

ودكرت الصحيفة ان الاجتماع حضره ، برهان بسيس من المكتب السياسي للحركة كما حضر مكتبها القانوني و كوادر أخرى قيادية بها ، فيما تحفظ المصدر عن وقت عقد هذا الاجتماع مكتفيا بالقول أنه كان قبل شهر رمضان الجاري ما بين شهري أفريل و ماي.

وقال : ” كان اللقاء للتنسيق بين القوات المسلحة و حركة النداء الحاكمة في تونس من اجل توحيد جهود محاربة الارهاب كما تبادل الوفدين معلومات حول الشخصيات الارهابية الفاعلة بالبلدين ” .

وأضاف : ” الجانب التونسي وفّر معلومات مهمة عن تحركات رؤوس الارهاب الليبي على الاراضي التونسية ” ، دون ان يكشف عن أي أسماء تطرق لها الوفدين فى الاجتماع .

وفى ما يتعلق بنتائج الإجتماع ، قال ذات المصدر لـ المرصد أن الوفدين إتفقا على انشاء غرفة عمليات أمنية مشتركة و قد تم تفعيلها وبدأت عملها بالفعل .

و أشار المصدر الى ان من بين المسائل التي تطرق لها الاجتماع هي الانشطة القطرية التي تستهدف ليبيا إنطلاقاً من تونس اضافة لعلاقات عبدالحكيم بلحاج مع أطراف تونسية على رأسهم رجل الاعمال المثير للجدل شفيق جراية الذي تم إعتقاله لاحقاً بعد عودته من حضور اجتماع فى جنيف وصفته السلطات التونسية بالمشبوه فيما يواجه تهماً امام القضاء العسكري تتعلق بالتآمر على أمن الدولة بالتعاون مع طرف أجنبي  .

وختم بأن المسماري زار تونس مؤخراً اكثر من ثلاثة مرات اجتمع خلالها بعدد من الشخصيات التونسية في المجالات الأمنية و السياسية والبرلمانية و الإعلامية من مختلف الشرائح كما التقى كذلك عدداً من رجال الاعمال الفاعلين .