حماس تنفي مسؤولية ‘داعش’ عن قتل شرطية إسرائيلية في القدس وتعلن تبنيها للعملية

أعلن تنظيم « داعش » للمرة الأولى الجمعة 19 جوان مسؤوليته عن الهجوم الذي أدى إلى مقتل شرطية إسرائيلية في القدس.
إلا أن حركة المقاومة الإسلامية « حماس » أصدرت بيانا نفت فيه هذا الإعلان، مؤكدة أن عملية القدس نفذها « مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس » وأن بيان تنظيم « داعش » هو محاولة « لخلط الأوراق ».

وجاء في بيان تلقته وكالة الأنباء الفرنسية في بيروت أن « ثلة من آساد الخلافة قاموا بعملية مباركة بمدينة القدس »، وذلك بعد إعلان الشرطة الإسرائيلية أنها قتلت ثلاثة شبان فلسطينيين قاموا بهجوم.

إلا أن حماس نفت ذلك، وأعلنت في بيان أن منفذي الهجوم الثلاثة ينتمون إليها.

من جهتها نعت الجبهة الشعبية في بيان « شهداء عملية وعد البراق البطولية الذين نفذوا مساء الجمعة عملية بطولية في مدينة القدس المحتلة، تأكيدا على نهج المقاومة والرد على جرائم الاحتلال واستهداف المقدسات ».