جاويش أوغلو: نرغب في حوار مباشر وشفاف بين أطراف الأزمة الخليجية

أعرب وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، عن رغبة بلاده في عقد “حوار مباشر وشفاف” بين أطراف الأزمة الخليجية.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي مشترك، مع نظيره التونسي، خميس الجهيناوي، في أنقرة؛ حيث تطرق إلى قطع بعض الدول الخليجية لعلاقاتها مع قطر.

وقال جاويش أوغلو: “رغبتنا هي أن تجتمع دول مجلس التعاون الخليجي، وخاصة التي تعد طرفا في الأزمة، وتتحدث بكل شفافية حول ماهية المشكلة ومصدرها، وما هو المطلوب”.

وأكد أن تركيا تعرب عن وجهات نظرها لحل الأزمة مع تمسكها بالحياد، والحديث عن الأمور الخاطئة في نفس الوقت.

وأشار إلى أنه زار الكويت بعد قطر، وسيزور السعودية، الجمعة، لاستئناف المباحثات من أجل حل الأزمة.

ونوّه جاويش أوغلو إلى أن تركيا تتطلع إلى أن تلعب السعودية دورا رياديا في حل هذه الأزمة.

وفي شأن آخر، أشاد جاويش أوغلو بالتحول الديمقراطي الذي شهدته تونس عقب الربيع العربي في 2011.

ونوه إلى أن نجاح التجربة التونسية ينبغي أن يكون نموذجا يُحتذى به على صعيد دول المنطقة والعالم.

وأوضح جاويش أوغلو أن وزيري “الثقافة والسياحة” و الاقتصاد التركيين، سيزوران تونس خلال يوليو/تموز المقبل.

وأفاد بأن وفدا من رجال الأعمال الأتراك سيرافق وزير الاقتصاد نهاد زيبكجي خلال الزيارة؛ ما يشكل فرصة لبحث الفرص الاستثمارية وسبل التعاون بين رجال أعمال البلدين.

وذكر جاويش أوغلو أن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، يعتزم إجراء زيارة لتونس، ويجري حالياً العمل على تحديد موعد تلك الزيارة.