تقديرات بارتفاع في إنتاج الحبوب هذه السنة

أكد كاتب الدولة المكلف بالانتاج الفلاحي عمر الباهي أنه تم تجميع 2.1 مليون قنطار من الحبوب الى حدود أمس، الأربعاء، مضيفا أن تقديرات الموسم ستكون في حدود 17 مليون قنطار أي بارتفاع بنسبة 30 بالمائة مقارنة بالموسم الفارط 2015 / 2016.
وأضاف في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء خلال زيارة أداها، الخميس، الى ولاية القيروان رفقة كاتب الدولة المكلف بالموارد المائية والصيد البحري عبد الله الرابحي في إطار متابعة موسم الحصاد و متابعة مشاريع الماء الصالح للشراب، أن طاقة خزن الحبوب تصل حاليا إلى 7 ملايين قنطار لدى الخواص إضافة الى 5 مليون قنطار موجودة لدى ديوان الحبوب. واعتبر طاقة الخزن المتوفرة بالكافية لجمع صابة الحبوب لهذا الموسم.
وأشار، في جانب اخر، الى أن عددا من المراكز ببعض مناطق الجمهورية تشكو من نقص في طاقة الخزن مما أدى إلى نوع من الاكتظاظ وصفوفا من الشاحنات تنتظر دورها لإفراغ حمولتها من الحبوب على غرار ما تشهده الشركة التعاونية للخدمات الفلاحية الأغالبة بالمنصورة، التي تبلغ طاقة الخزن لديها 16 الف قنطار ولكنها لا تفي بالحاجة في ظل وفرة المحصول.
واكد عمر الباهي لدى معاينته عملية تجميع صابة الحبوب وأبرز الإشكاليات، التي تعترض الفلاح بهذا المركز أنه سيتم إبتداء من السنة القادمة الترفيع في طاقة خزن الحبوب بهذا المجمع من خلال بناء المزيد من الخزانات. وشدد على أنه سيتم تسهيل عملية خلاص الفلاحين من قبل ديوان الحبوب في أجل لا يتجاوز 15 يوما بعد القيام بعملية تعيير المحصول.