بحضور بان كي مون، الصّيد يفتتح أشغال الحوار الوطني حول التشغيل

انطلقت صباح اليوم الثلاثاء بالعاصمة أشغال الحوار الوطنى حول التشغيل بحضور رئيس الحكومة الحبيب الصيد والامين عام للامم المتحدة بان كى مون والمدير العام لمنظمة العمل الدولية غاى رايدر وعدد من اعضاء الحكومة ومن الاحزاب السياسية والشخصيات الوطنية.
ويهدف الحوار الى بلوغ فهم مشترك لاشكاليات سوق الشغل وتحديد الاجراءات العاجلة الواجب القيام بها على المدى القصير 2016/2017 واعطاء اشارة الانطلاق الرسمى لمسار اعداد الاستراتيجية الوطنية للتشغيل اضافة الى تعبئة التضامن الدولى من أجل الاستثمار فى الديمقراطية.
وينتظر ان ينبثق عن أشغال هذا الحوار الاعلان التونسى من أجل التشغيل الذى يحدد جملة من التوجهات والمبادىء العامة الاجلة والعاجلة بالاضافة الى حزمة من الاجراءات العاجلة فى المجال كانت ثمار نقاش فى اطار تسع ورشات تحضيرية انعقدت بتونس العاصمة أيام 15 و16 و17 مارس الجارى.
[بحضور بان كي مون، الصّيد يفتتح أشغال الحوار الوطني حول التشغيل]

وتمحورت الورشات التحضيرية حول التشغيل بالوظيفة العمومية واليات التشغيل الهش ودفع الاستثمار ودور القطاع الخاص والتشجيع على المبادرة الفردية وخلق الموسسات والاقتصاد التضامنى والاجتماعى الى جانب مكامن التشغيل غير المستغلة والسياسات النشيطة والاجراءات العاجلة لفائدة طالبى الشغل والتشغيل بالخارج والاطار التنظيمى والموسساتى فضلا عن دور مناخ الاعمال الاجتماعى وتقدم الاصلاحات فى دفع التنمية والتشغيل.

وقد شارك فى أشغال الورشات هياكل المجتمع المدنى وخبراء فى مجال التشغيل والاحزاب ترأستها لجنة قادة ضمت رئاسة الحكومة والاتحاد العام التونسى للشغل والاتحاد التونسى للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية.