اجراءات صحية لفائدة ولاية سيدي بوزيد

أعلنت، وزيرة الصحة سميرة مرعي فريعة خلال جلسة عمل انعقدت، اليوم الخميس، بمقر الوزارة، حول القطاع الصحي بسيدي بوزيد، عن جملة من الإجراءات لتطوير المنظومة الصحية في الولاية أهمها دعم طب الاختصاص والبنية التحتية.

وأفادت الوزيرة، خلال الجلسة التي حضرها نواب الجهة بمجلس نواب الشعب وممثلي المجتمع المدني، أن الوكالة الفرنسية للتنمية قد وافقت على التكفل بتأهيل القطاع الصحي بسيدي بوزيد، وهي بصدد القيام بالدراسات اللازمة لذلك، وأن الصندوق الكويتي للتنمية، قد تكفل بتمويل إنجاز المستشفى الجهوي الجديد بجلمة بتكاليف جملية تقدر ب45 مليون دينار.

وتشمل الإجراءات المعلن عنها أيضا، دعم الجهة بأطباء الاختصاص وأطباء الصحة العمومية في اختصاصات الإنعاش الطبي، وطب العيون، وأمراض الكلى، والطب الشرعي والبيولوجيا لدعم الدوائر الصحية ومراكز الصحة الأساسية، بالإضافة إلى دعم القطاع بالتجهيزات الطبية اللازمة وإحداث وحدات طبية متنقلة بين سنوات 2017، 2018 و2019 لدعم وتقريب الخدمات الصحية.