الصحة العالمية: ارتفاع وفيات الكوليرا في اليمن إلى 989 حالة

أعلنت منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس، ارتفاع حصيلة الوفيات جراء وباء الكوليرا في اليمن، إلى 989 حالة، منذ 27 أبريل/ نيسان الماضي.
وأفادت المنظمة في تقرير حصلت الأناضول على نسخة منه، أنه « تم تسجيل أكثر من 140 ألف حالة يشتبه إصابتها بوباء الكوليرا في اليمن، من بينها 989 حالة وفاة مرتبطة بالمرض ».

وقال التقرير إن « هذه الحالات تم تسجيلها في 20 محافظة يمنية (من أصل 22) ».

وأضاف أن « العاصمة صنعاء ومحافظات الحديدة (غرب) وعمران (شمال) وحجة (شمال غرب) تعتبر من أكثر المحافظات التي شهدت انتشارًا للوباء ».

وأمس أعلنت الصحة العالمية « تسجيل 774 حالة وفاة بوباء الكوليرا في اليمن، خلال الفترة نفسها، مع رصد أكثر من 135 ألف حالة يشتبه إصابتها بالمرض ».

و »الكوليرا » مرض يسبب إسهالاً حادًا يمكن أن يودي بحياة المريض خلال ساعات، إذا لم يخضع للعلاج، ويتعرّض الأطفال، الذين يعانون من سوء التغذية، وتقل أعمارهم عن 5 سنوات بشكل خاص لخطر الإصابة بالمرض.

وبدأ تفشي المرض باليمن في أكتوبر/ تشرين الأول 2016 وتزايد حتى ديسمبر/ كانون الأول من نفس العام، ثم تراجع لكن دون السيطرة الكاملة عليه. وعادت حالات الإصابة للظهور مجددا بشكل واضح في أبريل/ نيسان الماضي.

وتشهد اليمن، منذ خريف العام 2014، حربًا بين القوات الموالية للحكومة من جهة، ومسلحي « الحوثي » والقوات الموالية للرئيس السابق علي صالح من جهة أخرى؛ مخلفة أوضاعًا إنسانية وصحية صعبة، فضلا عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.