حصيلة جديدة لقتلى “برج لندن”

أعلن قائد شرطة لندن، الخميس، ارتفاع حصيلة قتلى حريق البرج السكني “غرينفيل” غربي لندن إلى 17 شخصا.

وقال ستيوارت كاندي في تصريح نقلته قنوات التلفزيون “يؤسفني أن أؤكد أن عدد الذين قتلوا هو الآن 17”.

كما ذكر أنه ليس هناك ما يشير إلى وجود أي صلة للإرهاب بالحادث.

وأضاف كاندي “لا يزال هناك عدد من الناس يتلقون العلاج في المستشفى. وهناك 37 شخصا يتلقون العلاج منهم 17 ما زالوا في الرعاية المركزة”.

وشب حريق هائل في برج سكني، وسط مدينة لندن، خلال الساعات الأولى من صباح الأربعاء، ووجد عدد من السكان أنفسهم محاصرين.

والتهم الحريق المبنى، المكون من 24 طابقا، وغطت النيران الكثيفة جانبيه في الوقت الذي كافح فيه 200 من رجال الإطفاء الحريق، بمساعدة 40 عربة لساعات.

وتصاعدت أعمدة الدخان الأسود في الهواء فوق لندن بعد ساعات من اندلاع الحريق في البرج الذي يقطنه مئات الأشخاص.

وهرع السكان للفرار عبر الممرات المليئة بالدخان في البرج السكني بعدما استيقظوا على رائحة الدخان، وقال البعض إن إنذار الحريق لم ينطلق.