رسمي : لجنة التّعليم بالأمم المتّحدة تختار تونس دولة رائدة في التّعليم في إفريقيا

أعلنت لجنة التّعليم في الأمم المتّحدة رسميّا اختيارها تونس كواحدة من ثلاث دول رائدة في التّعليم في إفريقيا.

ويأتي هذا الإعلان بعد مشاركة 14 دولة مترشّحة. وكانت كلّ دولة فيها ممثّلة بإطارين من وزارة التّربية وممثّلٍ عن المجتمع المدني المتخصّص في المجال. وقد تكوّن الوفد التّونسي المشارك في هذه المرحلة من كلّ من السيّد كريم بوعود والسّيّد نجيبة البراهمي عن وزارة التّربية، والسّيّد سليم قاسم عن الجمعيّة التّونسيّة لجودة التّعليم. ويمثّل هذا الاختيار كسبا معنويّا هام لمدرسة الجمهوريّة، كما ينتظر أن يفسح المجال أمام بناء برامج تعاون واعدة، شريطة أن يحسن القائمون على القطاع توظيفه والتّرويج له لجذب جزء من التّمويلات الهامّة التي يرصدها عديد المانحين الدّوليّين، سواء بصورة مباشرة أو عبر وكالات الأمم المتّحدة وغيرها من المنظّمات المختصّة. وقد وجّه رئيس الجمعيّة العامة للأمم المتّحدة دعوة رسميّة إلى السّيّد سليم خلبوص وزير التّربية بالنّيابة للمشاركة في الاجتماع عالي المستوى حول التّعليم الذي سينتظم بنيويورك يوم 28 من هذا الشّهر، كما سيكون للوزير على هامش هذا الاجتماع لقاء بنظرائه وزراء التّربية في الدّول الرّائدة في التّعليم عبر العالم.