أزمة الخليج : تونس تجتمع بالفرقاء

التقى وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي اليوم الثلاثاء بمقرّ الوزارة سفراء كل من مصر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة والقائم بالأعمال في سفارة مملكة البحرين من جهة لبحث تطورات الأزمة في الخليج العربي وتداعياتها على الأوضاع في المنطقة كما استقبل في لقاء ثان سفير دولة قطر بتونس.

وجدد الجهيناوي ،وفق بلاغ لوزارة الشؤون الخارجية، خلال اللقاءين التعبير عن انشغال تونس البالغ لما آلت إليه العلاقات بين دول الخليج العربي الشقيقة، داعيا إلى مراعاة أواصر الأخوة التي تربط دول المنطقة وشعوبها، وتجنبّ كلّ أشكال التصعيد، واعتماد الحوار سبيلا وحيدا لتطويق الخلافات.

وأضاف الجهيناوى أن تونس التي تربطها علاقات متينة بكل الدول العربية بلا استثناء، لها كل الثقة في حكمة قادة دول الخليج العربي وقدرتهم على تجاوز الخلافات مهما بلغت حدّتها، ضمانا لمناعة دولهم ووحدة صفّها وصونا لقيم التضامن العربي. كما اكد على أهمية دور مجلس التعاون الخليجي وإسهامه في تعزيز مقومات أمن دول الخليج والمنطقة العربية عموما واستقرارها، مبرزا حرص تونس على استمرار هذا البناء المتميز ليواصل الاضطلاع بدوره في الحفاظ على الأمن العربي وخدمة قضايا المنطقة في مختلف المحافل الإقليمية والدولية.

وتطرق اللقاءان إلى التحديات التي تواجه المنطقة وخاصة منها ظاهرة الإرهاب والتطرف التي تهدد الأمن والاستقرار، وشدد وزير الخارجية في هذا الإطار على مسؤولية كل الدول بلا استثناء في التصدي لهذه الظاهرة ومحاصرتها وتجفيف منابعها ودرء خطرها المتنامي على الأمم والشعوب.