نحو احداث اربع مناطق بحرية محمية في تونس

صادق المجلس الوطني للمحميات البحرية والساحلية على اطلاق برنامج يرمي الى احداث أربع مناطق بحرية محمية من بين 12 منطقة مقترحة من قبل وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي.

واوضح وزير الشؤون المحلية والبيئة، رياض المؤخر، ان هذه المناطق، التي كانت محور دراسات علمية أنجزتها وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي، تقع في أرخبيل جالطة وزمبرة وزمبرتا وجزر كنايس وقورية بصفاقس.

واضاف ان حماية هذه المناطق، التي تزخر بتنوع بيولوجي هام في البلاد، يندرج في اطار تطبيق اتفاقية برشلونة التي تعد تونس من بين البلدان الموقعة عليها. وتهدف الاتفاقية الى الحد من التلوث في البحر الابسض المتوسط وحماية وتحسين الوسط البحري في هذه المنطقة.

ويتطلب احداث هذه المناطق، اجراء مسح عمومي للمواطنين القاطنين بهذه المناطق لتحسيسهم بأهمية المساهمة في حماية هذه المواقع وتشريكهم في مراحل المشروع، مع تضمين مختلف المقترحات ونقاط اعتراضهم.

ومن المتوقع ان يكون للمجلس الوطني اجتماعا اخر بعد استكمال مختلف المسوحات لاتخاذ القرار النهائي بخصوص احداث هذه المناطق.

من جانبها، أكدت المكلفة بادارة التصرف في التوازن البيئي الساحلي صباح قلوز، أن احداث هذه المناطق الساحلية المحمية بكلفة سنوية تقدر ب500 ألف ديناريرمي الى حماية الطبيعة والتنوع البيولوجي في المناطق الساحلية والشاطئية.

وللاشارة فان وكالة حماية وتهيئة الشريط الساحلي كانت اقترحت 12 موقعا وتشمل بالأساس طبرقة وجالطة وكاب نيغرو وسيدي علي المكي وزمبرة وجزر قورية وخنيس، بحسب ما أكدته المسؤولة التي كشفت عن وجود استراتيجية لاحداث 10 مناطق محمية أخرى على الأقل خلال المدى المتوسط.