الشرطة الإيرانية تقتل أربعة مشبوهين اثنان منهم أجانب

قتلت الشرطة الإيرانية أربعة أشخاص، اثنان منهم من الأجانب، يشتبه في انتمائهم لتنظيم « داعش »، في إقليم هرمزجان في جنوب البلاد، وضبطت متفجرات وأسلحة وعلما للتنظيم.

وتنفذ السلطات في إيران عملية أمنية موسعة بعد مقتل 17 شخصا، يوم الأربعاء، في تفجيرات انتحارية وهجمات بالأسلحة في طهران، في أول مرة يعلن فيها « داعش » مسؤوليته عن هجوم داخل إيران.

ونقلت وكالة « تسنيم » شبه الرسمية للأنباء عن قائد شرطة محلي، قوله « اشتبكت قوات الشرطة مع أربعة رجال وقتلتهم في منطقة جبلية في جنوب إيران ».

وأضافت « تسنيم » نقلا عن قائد الشرطة، أنهم ضبطوا أسلحة وذخائر ومتفجرات وعلم « داعش » خلال المداهمة.

وذكرت وكالة « ميزان » أن مسؤولا محليا في مدينة جاسك الساحلية في إقليم هرمزجان، قال إن خمسة من المشتبه بصلاتهم « بداعش » اعتقلوا اليوم الاثنين.

وقالت السلطات إن قوات الأمن الإيرانية قتلت العقل المدبر للهجمات، يوم السبت، وأن أكثر من 50 ممن تحوم حولهم الشبهات اعتقلوا في أنحاء البلاد.