وزارة الطاقة تكشف عائدات الدولة من المحروقات بقبلي

أصدرت وزارة الطاقة بلاغا حول عائدات الدولة من قطاع المحروقات بقبلي حيث يوجد بولاية « قبلي » أربع إمتيازات إستغلال منتجة وهي : « الفرانيق » و »باقل » و »صبرية » و »غريب ».

وقد تم إستخلاص عائدات الدولة التونسية من ولاية قبلي من المحروقات من الشركات المشغلة بالجهة بمبلغ جملي قدره 110,8 مليون دينار سنة 2015 و74,8 مليون دينار سنة 2016.
يقع إمتياز الإستغلال الأول « الفرانيق » جنوب غرب ولاية قبلي وقد تأسس هذا الإمتياز الغازي سنة 1983، وهو يخضع إلى النصوص القانونية السابقة لإصدار مجلة المحروقات وخاصة المرسوم عدد 9 لسنة 1985 وللإتفاقية الخاصة به. وتمتد مدة صلوحية هذا الإمتياز، التابع للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بنسبة 50% والشركة الفرنسية « برينكو » بنسبة 50 % والتي تقوم بدور المشغل، إلى غاية سنة 2035. ومكن هذا الإمتياز من إنتاج 60 ألف برميل نفط و90 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2016 مقابل 80 ألف برميل نفط و80 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2015.
وبخصوص العائدات الجبائية، فقد بلغت أتاوة النفط 15 بالمائة وأتاوة الغاز 11 بالمائة والضريبة على الأرباح 50 بالمائة بالنسبة للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وبالنسبة لشركة « برينكو » فقد بلغت أتاوة النفط 14 بالمائة وأتاوة الغاز 10 بالمائة والضريبة على الأرباح 50 بالمائة.
وفي ما يتعلق بمستحقات الدولة التونسية، فقد دفعت كل من المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشركة « برينكو » مبلغ 34,3 مليون دينار سنة 2015 ومبلغ 31,7 مليون دينار سنة 2016 بعنوان عائدات الدولة من هذا الإمتياز. بالنسبة لإمتياز الإستغلال الثاني « باقل » والذي تأسس سنة 1987، فهو يخضع إلى النصوص القانونية السابقة لإصدار مجلة المحروقات وخاصة المرسوم عدد 9 لسنة 1985 وللإتفاقية الخاصة به.

ويقع هذا الإمتياز الغازي جنوب شرق ولاية قبلي وتمتد مدة صلوحيته إلى غاية سنة 2035 وهو تابع للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بنسبة 51% والشركة الفرنسية « برينكو » بنسبة 49% والتي تقوم بدور المشغل. ومكن هذا الإمتياز من إنتاج 81 ألف برميل نفط و60 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2016 مقابل 98 ألف برميل نفط و60 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2015.
وبخصوص العائدات الجبائية، فقد بلغت أتاوة النفط 10 بالمائة وأتاوة الغاز 8 بالمائة والضريبة على الأرباح 50 بالمائة بالنسبة للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وبالنسبة لشركة « برينكو » فقد بلغت أتاوة النفط 10 بالمائة وأتاوة الغاز 8 بالمائة والضريبة على الأرباح 50 بالمائة. وفي ما يتعلق بمستحقات الدولة التونسية، فقد دفعت كل من المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشركة « برينكو » مبلغ 71,4 مليون دينار سنة 2015 ومبلغ 41,8 مليون دينار سنة 2016 بعنوان عائدات الدولة من هذا الإمتياز.
وبالنسبة لإمتياز الإستغلال الثالث « صبرية »، الذي تأسس سنة 1998 فهو يخضع كذلك إلى النصوص القانونية السابقة لإصدار مجلة المحروقات وخاصة المرسوم عدد 9 لسنة 1985 وللإتفاقية الخاصة به.
ويقع هذا الإمتياز النفطي، الذي تمتد مدة صلوحيته إلى غاية سنة 2028، جنوب غرب مدينة قبلي وهو محاذيا لحقل الفرانيق.
أصحاب الإمتياز : المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بنسبة 50% والشركة الكندية « ونستار » بنسبة 50% والتي تقوم بدور المشغل.
ومكن هذا الإمتياز من إنتاج 37 ألف برميل نفط و2 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2016 مقابل 33 ألف برميل نفط و2 مليون متر مكعب من الغاز سنة 2015. وبخصوص العائدات الجبائية، فقد بلغت أتاوة النفط 7 بالمائة وأتاوة الغاز 6 بالمائة والضريبة على الأرباح 50 بالمائة بالنسبة للمؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وبالنسبة لشركة « ونستار » فقد بلغت أتاوة النفط 7 بالمائة وأتاوة الغاز 6 بالمائة والضريبة على الأرباح 50 بالمائة.
وفي ما يتعلق بمستحقات الدولة التونسية، فقد دفعت كل من المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية وشركة « ونستار » مبلغ 5,1 مليون دينار سنة 2015 ومبلغ 3,8 مليون دينار سنة 2016 بعنوان عائدات الدولة من هذا الإمتياز.
أما بالنسبة لإمتياز الإستغلال الرابع « غريب »، والذي يخضع إلى مجلة المحروقات وللإتفاقية الخاصة به، فقد تأسس سنة 2016 وتمتد مدة صلوحيته إلى غاية سنة 2046. وأصحاب هذا الإمتياز النفطي، الذي يقع جنوب وسط مدينة قبلي، كل من المؤسسة التونسية للأنشطة البترولية بنسبة 50% والشركة الهولندية « مازارين » بنسبة 45% والشركة التونسية « ميداكس » بنسبة 5%.
ودخل الإمتياز طور الإنتاج مطلع سنة 2017 والتي ستكون السنة المالية الأولى لإحتساب عائدات الدولة من هذا الإمتياز كما ستكون المداخيل الجبائية طبقا لمجلة المحروقات.