عصام الدردوري : نقابي أمني يجنّد أشخاصا للتأثير على سير الانتخابات البلدية

أكّد رئيس المنظمة التونسية للأمن والمواطن عصام الدردوري أنّ بحوزته تسجيلا صوتيا يتضمن “معلومات خطيرة” حول إشراف نقابي أمني (محلّ تتبّع عدلي في عديد القضايا)  على عملية تجنيد أكثر ما يمكن من الأشخاص للتأثير على سير الانتخابات البلدية القادمة المقرر إجراؤها في 17 أكتوبر 2017.

وأضاف الدردوري، في تصريح  اليوم الاثنين 12 جوان 2017، أن الأمني المذكور قال حرفيا في مكالمة هاتفية جمعته بشخص آخر “لازمنا نفكّوها.. توّة نعلمك بأسامي الناس اللي نعمّلو عليهم في الحكاية وباش نختارو ناس يعاونو”.

وأشار الى أن “منظمة الأمن والمواطن سترفع قضية عدلية على النقابي الأمني مع تقديم التسجيل وبعض الأدلة الأخرى الى الجهات الرقابية بوزارة الداخلية لفتح تحقيق في الغرض وتحديد المسؤوليات وتتبع كل من سيثبت تورطه في هذه القضية التي ستؤثر على مسار الانتقال الديمقراطي من خلال إقحام القوات الحاملة للسلاح في التجاذبات السياسية”.

وكشف محدّثنا أنّه سيُراسل الهيئة العليا المستقلة للانتخابات وكل النقابات الأمنية ومنظمات المجتمع المدني التي تتولى مراقبة سير الانتخابات لإحاطتها علما بتفاصيل هذه التجاوزات.

وأكّد أن الأبحاث ستكشف في قادم الأيام عن الجهة التي يعمل لصالحها المعني بالأمر.