قطر تدشن خطين ملاحيين جديدين مع سلطنة عمان

قال الرئيس التنفيذي لموانئ قطر عبد الله الخنجي إن قطر قامت بتدشين خطين ملاحيين جديدين بين ميناء حمد ومينائي صحار وصلالة في سلطنة عمان .

وجاء ذلك في اجتماع عقدته غرفة تجارة قطر اليوم الأحد مع ممثلي الشركات المستوردة للمواد الغذائية.

وأوضح الخنجي أن أول سفينة قادمة من ميناء صحار العماني وصلت يوم أمس إلى ميناء حمد القطري، مضيفا أن هذين الخطين سوف يساهمان بشكل كبير في تعزيز حركة استيراد السلع الغذائية .

وقال إن العديد من شركات القطاع الخاص العماني أبدت استعدادها لتقديم الدعم اللوجستي للشركات القطرية المستوردة للمواد الغذائية.

وأشار الخنجي إلى تنشيط الحركة على خط النقل البحري المباشر بين ميناء حمد وعاصمة الصين الاقتصادية (شنغهاي) ضمن خدمة “New Falcon” التابعة لشركة البحر الأبيض المتوسط للنقل البحري “ام اس سي”، والخط البحري المباشر لتحالف “Ocean Alliance” ، بحيث تستغرق الرحلة من 14 إلى 20 يوما، ما سيسهم في تعزيز حركة الاستيراد .

وأوضح أن موانئ قطر وفي ظل الوضع الحالي تعطي المواد الغذائية ومدخلاتها الأولوية القصوى مع تيسير إجراءات الافراج السريع عن البضائع.

وقال الخنجي إنه يجري حاليا العمل على حل مشكلة الحاويات الموجودة في جبل علي بالإمارات والمتواجدة هناك منذ ما قبل قطع العلاقات، مضيفا أن البضائع التي كانت في طريقها الى جبل علي قبل الأزمة ولم تصل إلى هناك، فأنها سوف تذهب إلى ميناء صحار بسلطنة عمان ومن ثم إلى الدوحة.

وبهذا الشأن قال أحمد الخلف أحد كبار الموردين القطريين للأغذية لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ ) إن احتجاز الحاويات القطرية في ميناء جبل علي بالإمارات يمثل خرقا للقوانين والاعراف الدولية، داعيا إلى الاسراع بحسم أمر الحاويات التي قال إن عددها يبلغ حوالي 5 آلاف حاوية، وترحيلها إلى الموانئ القريبة في صلالة بسلطنة عمان، موضحا أن جبل علي منطقة حرة لا يجب أن تخضع للإملاءات السياسية .وقال إنه ما لم يتم حل مشكلة الحاويات المحتجزة فإنهم سوف يباشرون في رفع دعاوي قضائية .