بولت يفوز بآخر سباق له في وطنه

فاز يوساين بولت بسباق 100 عدو مسجلا زمنا قدره 10 ثوان و3 أجزاء من مائة من الثانية وذلك ضمن سباقات الجائزة الكبرى في العاصمة الجامايكية كينغستون. وكان السباق هو الأخير لبولت في وطنه قبيل الاعتزال.

وبعد الفوز عبر بولت عن مشاعره بالبكاء فوق المضمار في مشهد عاطفي. واعترف العداء الاسطوري الفائز بعدة ميداليات ذهبية في بطولات الأولمبياد وبطولات العالم لألعاب القوى بأنه شعر ببعض التوتر قبل بدء السباق. وأعلن بولت اعتزاله بعد المشاركة في بطولة العالم المقبلة في العاصمة البريطانية لندن في اوت المقبل.

وبعد نهاية السباق طاف بولت المضمار وسط هتافات وتشجيع آلاف الحاضرين. وقال بولت « كان السباق يجري على ما يرام يجب أن أقول ذلك ولا أظن أنني كنت متوترا بدرجة كبيرة قبل خوض سباق 100 متر ».

وأضاف « أعتقد أن هذا ربما كان واحدا من أسوأ السباقات التي شاركت فيها في حياتي أدائي كان سيئا وانطلاقتي كانت بطيئة ».

وأوضح بولت أنه لم يكن يتوقع أداء متميزا خلال هذا السباق لأنه أول سباقاته منذ نحو 6 أشهر مضيفا أنه ابتعد عن المشاركة ليحافظ على نفسه بعيدا عن الإصابات كي يتمكن من المشاركة في بطولة العالم.

وأردف بولت « الجو العام كان رائعا والحاضرون قدموا لي دعما كبيرا هذه الليلة ما سبب لي بعض التوتر ».

ويبلغ بولت 30 عاما وفاز بثمان ميداليات ذهبية في بطولات الاولمبياد بينها ذهبيات 100 متر عدو و200 متر عدو و100 متر تتابع للفرق في آخر 3 دورات أوليمبية.