وزير الدفاع: الدولة تسير على الطريق الصحيحة والحرب على الإرهاب تتطلب مجهود جماعي

أفاد وزير الدفاع الوطني فرحات الحرشاني،أمس بأنه تم التأكيد خلال الجلسة العامة المغلقة بالبرلمان، على أن الدولة تسير في الطريق الصحيحة، وأن الحرب التي تخوضها البلاد ضد الإرهاب “هي حرب إجتماعية” تتطلب إنخراط الجميع فيها

وأكد الحرشاني، في لقاء صحفي، أن الجلسة تندرج في إطار دعم العلاقة بين السلطة التشريعية والتنفيذية والمراقبة البرلمانية للقوات المسلحة، مبينا أنه تم مد النواب بكافة المعطيات حول الوضع الأمني بالبلاد، والإستراتيجية الأمنية والدفاعية في مجال مكافحة الإرهاب، الى جانب تفاصيل العملية التي جدت مؤخرا في بنقردان

وأضاف أنه تم خلال الجلسة كذلك، التطرق إلى الاقتناءات الجديدة لفائدة المؤسسة العسكرية، ومسألة تأمين الحدود الجنوبية الشرقية، مبرزا أهمية الدور الذي سيضطلع به الساتر الترابي في حماية الحدود مع ليبيا، في إنتظار إستكمال منظومة المراقبة الإلكترونية

كما نوه بالدور الذي لعبه أهالي مدينة بنقردان في معاضدة جهود المؤسستين العسكرية والأمنية، لا سيما في ما يتعلق بإيقاف العديد من الإرهابيين والكشف عن مخازن الأسلحة، معتبرا ان توفير المعلومة من قبل المواطنين يعد في الوقت الراهن “أقوى سلاح” لدحر الإرهاب