الكيان الصهيوني يعاقب صحفيا « فضح » نتانياهو وزوجته

أمرت محكمة إسرائيلية صحفيا بدفع أكثر من 25 ألف دولار أميركي بسبب تشهيره برئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وزوجته سارة.

وقضت محكمة الصلح في تل أبيب، الأحد، بأن الصحفي إيغال سارنا قام بالتشهير بنتانياهو وزوجته، حيث كتب في صفحته على فيسبوك أن زوجة رئيس الوزراء ركلت الزعيم الإسرائيلي بقدمها ليخرج من السيارة أثناء شجار بينهما.

ويعمل سارنا بصحيفة يديعوت أحرونوت الشهيرة التي غالبا ما تنتقد نتانياهو.

ومثل نتانياهو وزوجته أمام المحكمة في مارس الماضي، للإدلاء بشهادتهما ضد سارنا. وقال الصحفي أنه لديه مصادر تدعم ادعاءاته.

لكن المحكمة قضت بأن المنشور يهدف على وجه التحديد إلى الإضرار بنتانياهو وزوجته وإلحاق الأذى بسمعتهما.

وردا على الحكم القضائي، قال نتانياهو وزوجته إن العدالة أخذت مجراها.