رابطة الدفاع عن حقوق الإنسان تطالب بالإسراع في عقد مؤتمر لمقاومة الإرهاب

طالبت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، أمس ،بالإسراع في عقد المؤتمر الوطني لمقاومة الإرهاب.

وشددت الرابطة في بيان لها، إثر اجتماع لها بجرجيس، على ضرورة أن يضم المؤتمر الوطني لمقاومة الإرهاب السلطة السياسية ومكونات المجتمع المدني والأحزاب السياسية وذلك لضبط إستراتيجية وطنية واضحة المعالم وطرق عمل ناجعة من خلال تجنيد كل الطاقات والمجهودات وحسن توظيفها للقضاء على هذه الآفة.

واعتبرت أن مقاومة الإرهاب لا تقتصر على الحلول الأمنية التي هي شرط ضروري بل يجب أن تشمل أيضا معالجة جذوره وأسبابه العميقة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية والتربوية.

كما أكدت على أن محاربة هذه الآفة تستوجب حتما إيجاد حلول لمشاكل البطالة والتهميش الإجتماعي وتفعيل مبدأ التمييز الإيجابي لفائدة الجهات والفئات المهمشة.

و أدانت العملية الإرهابية الجبانة التي كانت تستهدف المواطنين والقوات النظامية المسلحة وسلامة الوطن معبرين عن التضامن مع القوات النظامية الحاملة للسلاح والمواطنين الذين استبسلوا في الذود عن الوطن وتصدوا للإرهابيين بكل شجاعة وقوة.