سفير الإمارات بواشنطن : على قطر أن تراجع سياستها الإقليمية

أبدى سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الولايات المتحدة، يوسف العتيبة، الجمعة، ترحيبه بقيادة الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في مواجهة دعم قطر للتطرف.
وأضاف العتيبة، في بيان، أن الخطوة الموالية تتطلب أن تقر الدوحة بالمخاوف المعبر عنها، وتلتزم بمراجعة سياستها الإقليمية.

وأوضح الدبلوماسي الإماراتي، أن ما جرى ذكره، يمثل أساسا لأي محادثات، وفق ما نقل موقع السفارة الإماراتية في واشنطن.

وأورود العتيبة، أن الدعم الذي تقدمه قطر يساعد المتطرفين الذين تحاربهم الولايات المتحدة والإمارات وقوى أخرى على أرض المعركة.

وأشار إلى أن الرئيس ترامب كان صائبا بشكل تام، فالتوقف عن تمويل الإرهاب، يعني البدء من قطر.

وكانت دول على رأسها السعودية والإمارات والبحرين ومصر قد قطعت علاقاتها مع قطر بسبب دعمها للإرهاب وتمويلها تنظيمات متشددة تقوض أمن المنطقة.

وقال الرئيس الأميركي، في مؤتمر صحفي بواشنطن، في وقت سابق، إن للدوحة تاريخا في دعم الجماعات المتطرفة، داعيا قطر إلى التوقف الفوري عن تمويل الجماعات المتطرفة.