الجبهة الشعبية تحاول الاستيلاء على المكتب الجهوي بسوسة

قامت مجموعة من نقابيي الجبهة الشعبية بسوسة رفقة نقابيين من جهات أخرى كالقيروان وعديد المتقاعدين يوم الخميس 25 مارس بمحاولة لطرد أعضاء المكتب الجهوي بسوسة وافتكاك المقر على غرار العمليات التي قامت بها نقابات الشرفاء سنة 1985 وذلك بحضور عبد الله الطبوبي عضو المكتب التنفيذي الذي عامل الطرفين على قدم المساواة : القيادة النقابية المنتخبة والنقابيين المنقلبين على الشرعية ما أثار حفيظة أعضاء المكتب الجهوي .
هذا وتوجه أعضاء الهيئة الادارية الجهوية بسوسة في اليوم الموالي إلى مقر الاتحاد بساحة محمد علي لمقابلة رئيس المنظمة منددين بهذه رأوه ممارسات لاديمقراطية وهتفوا ضد عضو المكتب التنفيذي المذكور الذي اتهموه بوقوفه وراء هذه العملية البلطجية في تنافس انتخابي سابق لأوانه مع رئيس المنظمة تحضيرا لمؤتمر الاتحاد في 2017 .
هذا وكانت انتخابات المكتب الجهوي بسوسة السنة الفارطة أزاحت عديد العناصر من الجبهة الشعبية وأفرزت تركيبة من المستقلين هي أقرب لرئيس المنظمة .