27 قتيلاً بتفجير انتحاري بسوق في بابل العراقية

قتل 27 مدنيا بينهم نساء وأطفال وأصيب 32 آخرين بجروح، اليوم الجمعة، في تفجير انتحاري وسط سوق شعبي بمحافظة بابل، وسط العراق، حسب مصدر طبي.

وقال ياس خالد، مسعف بمستشفى الحلة في بابل، للأناضول، إن « 27 شخصا قتلوا بينهم نساء وأطفال بتفجير انتحاري يعتقد أن امرأة قامت بتنفيذه وسط سوق مدينة المسيب شمالي بابل ».

وأشار إلى أن « التفجير وقع داخل السوق الذي يرتاده مئات المتبضعين ».

وأوضح خالد، أن « المصابين 32 على الأقل تم نقلهم إلى مستشفيات المحافظة ».

من جهتها، أعلنت الداخلية العراقية، عن مقتل 20 مدنيا وإصابة 21 آخرين بجروح كحصيلة أولية للهجوم الانتحاري.

ولم تتبن أي جهة مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري حتى الساعة (12:46)تغ.

وغالبا لا تتبنى أي جهة، الهجمات بالعبوات الناسفة أو السيارات المفخخة أو الاغتيالات الفردية، لكن المسؤولين الأمنيين بالعراق، يقولون إن تنظيم « داعش » يقف وراء أغلب الهجمات التي تنفذ بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة والانتحاريين.