وزير الخارجية الألماني يدعو إلى رفع الحصار عن قطر

دعا وزير الخارجية الألماني، سيغمار غابرييل، اليوم الجمعة، إلى رفع الحصار الجوي والبحري الذي فرضته دول خليجية على دولة قطر، منذ مطلع الأسبوع.

دعوة غابرييل جاءت خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني الذي يزور ألمانيا حاليا.

وشدد على أن “لبلاده مصلحة في التوصل إلى حل دبلوماسي للأزمة”.

وأوضح أن “الاقتصاد الألماني سيتضرر أيضا من آثار الحصار والمقاطعة الدبلوماسية لقطر، كما سيتضرر المواطنون القطريون”.

وعبر غابرييل عن “رفض ألمانيا قطع العلاقات مع قطر وفرض الحصار عليها”.

وتابع “أنا على يقين أن ساعة الدبلوماسية حانت، وآمل التوصل إلى حل سريع للأزمة”.

ولفت غابرييل إلى أن “قطر شريك استراتيجي في مكافحة الإرهاب، وهي جزء مهم من التحالف الدولي لمواجهة تنظيم داعش، ولا نريد إضعاف هذا التحالف”.

بدوره قال وزير الخارجية القطري إن بلاده “تتعرض لعقاب جماعي، وهناك تصعيد من الدول التي اتخذت الإجراءات ضد قطر، فضلا عن حشد لدول أخرى ضد الدوحة”.

وأرجع الأزمة الخليجية الحالية إلى “نشر معلومات مزيفة عبر وسائل الإعلام”، دون مزيد من التوضيح.

وشدد على أنه “كان من الأحرى حل المشاكل عن طريق الدبلوماسية والحوار بدلا من التصعيد”.

ومنذ الإثنين الماضي، أعلنت 8 دول قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وهي السعودية ومصر والإمارات والبحرين واليمن وموريتانيا وجزر القمر والمالديف، واتهمتها بـ “دعم الإرهاب”، في أسوأ صدع تشهده المنطقة منذ سنوات، فيما لم تقطع الكويت وسلطنة عمان علاقاتهما مع الدوحة.

فيما أعلنت الأردن وجيبوتي خفض تمثيلهما الدبلوماسي مع الدوحة، وقررت السنغال وتشاد استدعاء سفيريهما لدى قطر لـ “التشاور”.

من جانبها، نفت قطر الاتهامات التي وجهتها لها دول خليجية بدعم الإرهاب، وقالت إنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب وصلت حد الفبركة الكاملة بهدف فرض الوصاية عليها، والضغط عليها لتتنازل عن قرارها الوطني.