برلماني روسي : واشنطن تحضّر لاجتياح دمشق والإطاحة بالأسد

كشف إيغور موروزوف عضو مجلس الاتحاد الروسي أنّ بحوزته معلومات، بحكم عمله السابق في جهاز الاستخبارات الروسي، تشير إلى تحضير واشنطن لعملية واسعة النطاق لإزاحة الرئيس السوري بشار الأسد.

وذكر موروزوف أن خطة واشنطن القديمة الجديدة للقضاء على حكم الأسد تتضمن كذلك إيصال قوى تكون موالية لها إلى السلطة في دمشق، وتستند إلى الاستفزازات واستهداف قوات الجيش السوري بين الفينة والأخرى في البلد العربي المذكور.

وأضاف “الولايات المتّحدة تسعى إلى خطف المبادرة الاستراتيجية في سوريا وإطلاق “ثورة ملونة” هناك باستخدام القوة العسكرية واجتياح العاصمة السورية لإقصاء الأسد وتسليم السلطة لقوى موالية لها”.

وأشار عضو مجلس الاتحاد الروسي إلى استمرار واشنطن في العمل المُمنهج على زعزعة الوضع في سوريا وإجهاض اتفاقات التسوية السلمية التي تم التوصل إليها عبر مفاوضات جنيف وأستانا، معيدا إلى الأذهان توقيت الضربات الأمريكية للجيش السوري الذي يعقب باستمرار أي تقدّم على مسار التسوية.