جندوبة : الإذن بفتح بحث ضد أمنيين متّهمين بتعذيب مواطنين

0
1

أذن وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بجندوبة بفتح بحث ضد اطارات أمنية متهمة بممارسة التعذيب واعتداءات بالعنف ضد عدد من المواطنين سبق وأن تقدموا بشكايات في الغرض، وفق ما أكده ممثل النيابة العمومية الطاهر المناعي، اليوم الإثنين في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء.

وكان أستاذ تعليم ثانوي (39 سنة) قد تقدّم بشكاية ضد رئيس مركز شرطة بوسالم وعون أمن اخر مضمنة بدفاتر المحكمة الابتدائية، مفادها « أنه وبمجرد التحاقه بوالده الذي كان بصدد تقديم شكاية ضد أحد خصومه وفي محاولة منه لتقديم توضيح حول طبيعة الخلاف الحاصل بين والده وخصمه المشتكى به لرئيس مركز الأمن عمد هذا الاخير الى الاعتداء عليه بالعنف الشديد دون اعتبار لحالته الصحية الحرجة الناجمة عن اجرائه لعملية جراحية ».

كما تعرّض متربص بالتكوين المهني بجندوبة في 29 مارس 2017 الى الاعتداء بالعنف الشديد من قبل رئيس الفرقة المركزية الاولى للأبحاث للحرس الوطني بالعوينة الذي توجه للجهة صحبة اعوان للبحث والتفتيش، نتج عنه الاصابة بكسور بساقيه وجمجمته ويديه وعدد اخر من أعضاء جسده ، وفق نص الشكاية المرفوعة لدى المحكمة.

في المقابل، نفى رئيس مركز شرطة بوسالم في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء ما وجه له من تهم، معتبرا أن المسألة لم تتجاوز القيام بإجراءاته القانونية، على حد تعبيره .

وكشف عضو الهيئة المديرة للمنظمة التونسية لمناهضة التعذيب الهادي المناعي عن تلقيه لشكاوى عديدة ومماثلة رفعت ضد امنيين، معتبرا ان مثل هذه التجاوزات تعد تهديدا حقيقيا للمسار الديمقراطي، ودعا الى وضع حد لما وصفه بالجرائم المشينة، على حد قوله.