بعد تسريبات العتيبة : وسم “أخرجوا دحلان من جزيرة العرب” يتصدر تويتر

دشن رواد موقع التدوينات المصغر “تويتر”، وسم “أخرجوا دحلان من جزيرة العرب”؛ للمطالبة بطرده من الامارات، وذلك بعد تسريبات البريد الإلكتروني للسفير الإماراتي في واشنطن، يوسف العتيبة، والتي كشفت عن دور دحلان الكبير في مساعدة الإمارات في إثارة القلاقل والمشاكل في المنطقة.

وطالب المغردون الحكومات الخليجية بالضغط على الإمارات؛ من أجل “طرد” محمد دحلان، الذي يعد أحد مستشاري ولي عهدها محمد بن زايد؛ لدوره في تأجيج الصراعات والتوترات وانقلاباته المتكررة في القضايا الدولية الحاسمة.

يذكر أن محمد دحلان يقيم في الإمارات منذ سنوات، وذلك بعد خروجه من قطاع غزة في أعقاب الحسم العسكري.

وكشفت تسريبات أمس عن طلب قيادات في اللوبي الصهيوني في أمريكا، وساطة من العتيبة لعقد لقاءات مع دحلان للعمل على تنسيق مؤتمرات ضد قطر وحماس.

– جانب من التغريدات:

دحلان منبوذ من بلده ومن حزبه ومن أهله
شخصية في غاية السوء والخبث والعمالة للصهاينة، لا يستحق أن يبقى في الخليج!#اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب

– جانب من التغريدات:

دحلان منبوذ من بلده ومن حزبه ومن أهله
شخصية في غاية السوء والخبث والعمالة للصهاينة، لا يستحق أن يبقى في الخليج!#اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب

استغرب من الخليج كيف يأمن قرب الافعى المدعو دحلان وضيع باع وطنه وابناء وطنه لليهود كيف يسمحو بوجوده بينهم #اخرجوا_دحلان_من_جزيرة_العرب

#اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب بالعقل ياناس دحلان ما جا و دخل لوحده حكام الخليج هم من جرجروه وجابوه بل يحبونه حبا جما ولن يتركوه لو تصيحو سنين

ان شاءالله ان الإمارات تعود لرشدها وتطرد هذا الكلب #اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب

#اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب
استحق، وبكل جدارة، لقب رجل المهمات القذرة!
لم يسلم منه عرفات ولا عباس، بل بدأ برفاق دربه، خيانة وغدرًا وتآمرًا! pic.twitter.com/C66vL2T237

— عبدالله القصادي (@qussady) June 4, 2017
#اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب رمز للخيانة والغدر والإنتهازية وجد ضالته . وبدأ يعبث وكأنه الشيطان يزين لصاحبه سؤ عمله .

اطردو هذا الخبيث ذراع اسرائيل في المنطقة بسبب تغلغله في بعض الدول الخليجيه #اخرجوا_دحلان_من_جزيره_العرب