عدنان منصر وحزب المؤتمر : “تدليس وانتحال صفة” في اجتماع سوسة

اعتبر السياسي عدنان منصر أن قرار سحب الثقة منه ومن قيادات أخرى بحزب المؤتمر خلال مجلس وطني استثنائي انعقد نهاية الأسبوع الماضية في سوسة، يندرج ضمن قضية جزائية حول “تدليس واستعمال مدلس وانتحال صفة”.

وأكد لـ “الجوهرة أف أم” اليوم الاثنين انه تم إرسال عدل منفذ لهذا الاجتماع لتثبيت هذه التجاوزات، معتبرا أن اجتماع سوسة هو عبارة عن مجلس جمع نحو 20 شخصا ولا تتوفر فيه الحدود الدنيا للمجلس الوطني، بحسب ما عاينه العدل المنفذ الذي تم إرساله للغرض وتم تثبيته، معلقا بالقول: “نحن نتحدث هنا عن قضية تدليس واستعمال مدلس وانتحال صفة وهي قضية جزائية”، بحسب تعبيره، مضيفا أن اجتماع سوسة “غير شرعي ولاغ”.
وأكد منصر في المقابل انه لا توجد مشاكل أو قضايا بين حزب المؤتمر من اجل الجمهورية وحركة تونس الإرادة وأن قرار الاندماج بينهما تم بصفة قانونية.
وكان القيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، سمير بن عمر أعلن أمس أن المشاركين في المجلس الوطني للحزب المنعقد في سوسة اتخذوا قرار سحب الثقة من الأمين العام السابق لحزب المؤتمر من أجل الجمهورية عماد الدايمي ومن أغلب أعضاء المكتب السياسي وتعيين هيئة سياسية.
وعلق منصر على هذا القرار قائلا : “البعض منهم لم يجد نفسه في التركيبة المقترحة لحركة تونس الإرادة.. على غرار سمير بن عمر وعبد الوهاب معطر أساسا”.