السفارة الأميركية في قطر “تنبه مواطنيها”

دعت السفارة الأميركية في قطر، الاثنين، مواطنيها المقيمين أو الزائرين إلى التنبه لأي تبعات مستقبلية جراء الأحداث الأخيرة، في إشارة إلى قطع دول خليجية وعربية علاقاتها مع الدوحة.
وأعلنت السفارة أنها تراقب الوضع بدقة وتعمل مع الحكومة القطرية لتأمين سلامة الأميركيين في البلاد.

ويأتي التحذير الأميركي، عقب اتخاذ كل من البحرين والسعودية ومصر والإمارات واليمن والحكومة الليبية المؤقتة وجمهورية جزر المالديف، قرارات بقطع علاقاتها مع قطر.

وجرى قطع العلاقات بعد سنوات من رعاية الدوحة لجماعات إرهابية، ودعمها مخططات إيران في المنطقة، وشقها الصف الخليجي والعربي.