نواب المجلس يتفاعلون مع قرار قطع العلاقات بين قطر ودول عربية

05 جوان 2017 12:48

تباينت الآراء واختلفت في كل أنحاء العالم الاثنين 5 جوان 2017 إثر إعلان عدد من الدول العربية وبلدان الخليج قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر. وفي تعليق على هذا القرار، شددت أغلب الدول في بياناتها على أهمية الحوار لحل الخلاف بينهم فيما شددت تونس على أهمية التهدئة حيث أعلن وزير الشؤون الخارجية خميس الجهيناوي أن الدبلوماسية التونسية تتابع الوضع بصدد متابعة الوضع في دول الخليج.

وأضاف الجهيناوي أنّ وزارة الخارجية تدرس التطورات الحاصلة في الخليج وأن تونس لا تأمل حدوث خلافات بين دول الخليج وتدعو إلى التهدئة.

وفي ما يتعلق بنواب المجلس، علق النائب عن الجبهة الشعبية منجي الرحوي في تصريح لموزاييك الاثنين 5 جوان 2017 على هذا القرار قائلا إن التاريخ أنصف المواقف التقدمية معتبرا أن قطر دولة تابعة تنفذ أجندا أجنبية وما حصل معها هو نتيجة حتمية. وتوقع منجي الرحوي أن يرتفع عدد الدول المقاطعة لها.

أما رئيس كتلة الحرة بمجلس النواب عبد الرؤوف الشريف، فقد اعتبر في تصريح لمبعوثنا إلى المجلس خليل العماري أن قطع علاقات بعض الدول مع قطر يأتي في إطار صراع النفوذ على المنطقة بين إيران وجيرانها في الخليج داعيا الخارجية التونسية للعمل على حماية مصالح الجالية التونسية في المنطقة.