الشرطة البريطانية تقترب من تحديد هوية منفذي هجوم لندن

أعلنت الشرطة البريطانية أنها حققت تقدما في تحديد هوية منفذي الهجمات، التي ضربت لندن ليلة السبت إلى الأحد، مشيرة إلى أن فريق التحقيق يعتبر أن المسلحين عملوا بشكل مستقل.

وأكد نائب مدير سكوتلاند يارد، مارك رولي، في مؤتمر صحفي خاص عقده اليوم الأحد، “أن 7 أشخاص قتلوا على يد 3 مهاجمين” جراء هذه العملية التي صنفتها السلطات إرهابية، مضيفا أن “عملية تحديد هوية الضحايا مازالت مستمرة لأن بعضهم قدموا من الخارج”.

وأوضح رولي: “نميل بصورة متزايدة إلى الاعتقاد أن الهجوم نفذ من قبل 3 أشخاص، لكننا ندرس ما إذا كان هناك أشخاص آخرون متورطون في تدبيره وما إذا كان هناك تنظيم إرهابي يقف وراءهم”.

وشدد رولي، الذي يترأس قسم مكافحة الإرهاب في الشرطة البريطانية، على أن التحقيق “تمكن من إحراز تقدم ملموس في شأن تحديد هوية المهاجمين”.