الجزائر: لا وجود لرعايانا بين ضحايا هجومي لندن

قالت وزارة الخارجية الجزائرية، اليوم الأحد، إنه لا وجود لرعايا جزائريين بين ضحايا الهجومين اللذين وقعا في منطقتي “جسر لندن” و”بروغ ماركت” وسط العاصمة البريطانية لندن، مساء أمس، وأسفرا عن قتلى وجرحى.

وأكد عبد العزيز بن علي شريف، الناطق باسم الخارجية أنه وفقا للمعلومات الأولية المستقاة من مصالحنا الدبلوماسية والقنصلية بلندن، فإنه لا توجد أي رعية جزائرية بين ضحايا الاعتداء الإرهابي الذي استهدف، مساء أمس، لندن.

ونقلت وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية، عن بيان للخارجية، أن سفارة وقنصلية الجزائر بلندن “في اتصال دائم مع السلطات البريطانية لمتابعة تطور الوضع”.

وشهدت لندن، أمس، هجومين متزامنين حيث قامت حافلة بعملية دهس للمارة في منطقة جسر لندن، وتوجّهت بعد ذلك نحو منطقة بروغ ماركت، ونزل منها 3 مهاجمين قاموا بطعن المارة.

وأسفر الهجومان عن سقوط 10 قتلى، بينهم 3 نفذوا الهجمات قتلتهم قوات الأمن، وإصابة 48 شخصًا، بحسب شرطة لندن.

من جهة أخرى أدانت الخارجية الجزائرية بشدة الهجومين.

وأعربت عن تضامن الجزائر مع بريطانيا حكومة و شعبا و مع عائلات الضحايا البريطانيين ومن باقي الجنسيات.

وأوضحت في بيان “نبقى على يقين بأن مرتكبي هذه الجرائم الذين يبلغون يوما عن يوم بأعمالهم الدنيئة درجة جديدة من الرعب والعنف لن ينجحوا أبدا في إثباط عزيمة الشعوب والمجتمعات على مواصلة مكافحة الإرهاب من أجل اجتثاثه والقضاء على الايديولوجية التي تدعمه”.