إلغاء القرارات التي إتخذها ناجي جلول: وزارة التربية توضّح

أعلنت وزارة التربية اليوم ،الأحد 4 جوان 2017، أنه على إثر ما شاع من أخبار تداولتها بعض وسائل الإعلام الرقمية، أن التسميات والترقيات وكل القرارات المتعلقة بالموارد البشرية وهيكلة فرق العمل التي أتخذت مؤخرا بالوزارة هي من إختصاص الوزير وصلاحياته ولا علاقة لها بجلسات الحوار مع الأطراف الإجتماعية التي وإن كانت ايجابية وبناءة، فإنها لم تتطرق لهذه المسائل بتاتا.

واوضحت الوزارة في بلاغ لها ي ردا على  إلغاء القرارات التي إتخذها الوزير السابق ناجي جلول، على هامش إجتماع جمع وفدا نقابيا بوزير التربية بالنيابة سليم خلبوس، أنه ليس للوزارة سياسة ممنهجة تعتمد على إلغاء آلي لكل القرارات التي أتخذت خلال السنتين المنقضيتين، بل إن الفريق الوزاري الجديد يسعى من ناحية إلى ضمان إستمرارية الإدارة وخاصة تواصل مسار إصلاح المنظومة التربوية. ويعمل، من ناحية أخرى، على إرساء منهجية جديدة وروح تشاركية في تحسين سير القطاع وإصلاحه.

وشددت على تجنب الإعلانات والتركيز على القرارات المنبثقة عن دراسات علمية و حوار مع كل الأطراف المعنية.