ريال مدريد يثور في وجه 3 لعنات

أثبتت المباراة النهائية لمسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مساء أمس السبت أنه لا توجد لعنة بعينها يمكنها أن تقف في طريق ريال مدريد الذي أحرز لقبه الثاني عشر بالمسابقة بفوزه على يوفنتوس (4-1).

وأشارت صحيفة “ماركا” الإسبانية عبر موقعها الإلكتروني إلى تحدي ريال مدريد لكافة الأرقام والحقائق التي كانت تقف ضده قبل المباراة النهائية بالعاصمة الويلزية كارديف.

وذكرت الصحيفة، أنه لا يوجد فريق في العهد الحديث للبطولة، أي منذ تسميتها بدوري أبطال أوروبا (موسم 1992-1993)، تمكن من الفوز باللقب مرتين متتاليين، وهو أمر حققه الفريق الملكي مساء السبت.

كما أن ريال مدريد حقق الفوز بزيه البنفسجي الثالث، الذي ارتداه في هزيمتين من أصل 5 هزائم تعرض لها هذا الموسم، ما خلق مخاوف لدى أنصار الملكي من إمكانية خسارة ثالثة.

وإضافة إلى ذلك، ذكرت “ماركا” أنه لا يوجد فارق زمني أكبر من ستة مواسم بين لقبين إيطاليين في دوري أبطال أوروبا بالمسمى الجديد، لكن ريال مدريد وسع الفارق إلى 7 مواسم، علما بأن إنتر ميلان كان آخر فريق إيطالي رفع الكأس ذات الأذنين عام 2010.