وزارة الدفاع الوطني تحذر المواطنين من الدخول لمناطق العمليات العسكرية المغلقة

أصدرت وزارة الدفاع بلاغا اليوم 03 جوان أكدت فيه أن المجرمين الذين قاموا باختطاف الراعي خليفة السلطاني و قتله لن يفلتوا من العقاب وسيكون مصريهم كمن سبقوهم بإرتكاب مثل هذه الأفعال الإرهابية الشنيعة.

هذا وتعهد القضاء العسكري بفتح تحقيق للبحث في ظروف وملابسات الحادث.
كما ذكرت الوزارة أنه يمنع على المواطنين الدخول لمناطق العمليات العسكرية المغلقة، حفاظا على سلامتهم وعلى أرواحهم من الأخطار الناجمة عن تواجد المجموعات الإرهابية بها كالألغام أو عمليات الخطف والقتل، وكذلك تجنبا لتعرضهم إلى رمايات الوحدات العسكرية المنتشرة بالمكان لتعقب العناصر الإرهابية المتحصنة بالجهة.

وكانت الوحدات العسكرية قد عثرت حوالي الساعة الواحدة من ظهر اليوم بعد عمليات تمشيط انطلقت منذ يوم أمس على جثة المواطن الذي قامت مجموعة إرهابية بإختطافه حسب تصريحات مرافقه.
ولا تزال عمليات التمشيط متواصلة بالمنطقة لتعقب المجوعة التي يشتبه في ارتكابها الجريمة