رابطة حقوق الإنسان : الأحكام الصادرة ضدّ مفطرين في رمضان غريبة المستندات والأطوار

اعتبرت الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان الحكم بالسجن الصادر عن إحدى محاكم ولاية بنزرت في حقّ 4 مواطنين بتهمة المجاهرة بالإفطار في شهر الصيام، بأنّه حكم “غير عادل” و”غير متلائم ومنطوق الدستور” ودعت في المقابل السلط العمومية إلى “محاسبة الأشخاص الذين اعتدوا على المواطنين وهم يمارسون حياتهم الخاصة”.

وعبرت الرابطة، في بيان أصدرته أمس الجمعة، عن “انشغالها الكبير” لما اعتبرته “تواترا لحالات انتهاك الحريات الفردية والحقوق الشخصية وخاصة منها حرية المعتقد وحرية الضمير، تمثّلت خاصة في اقتحام قوات أمنية للمقاهي وقيام بعض الأشخاص ممّن لا صفة قانونية لهم بتهديد أصحاب المقاهي المفتوحة وروادها، ليتوّج هذا الانتهاك بمحاكمة غريبة المستندات والأطوار في بنزرت”.
ولاحظت ان الحكم الصادر هو “حكم غير عادل تم الاستناد فيه الى قوانين غير متلائمٍة ومنطوق الدستور”، مطالبة مجلس نوّاب الشعب بـ”التعجيل بتطوير التشريعات المتصلة بالموضوع قصد ملاءمتها مع مبادئ الدستور الجديد ومختلف المواثيق الدولية في الغرض لوضع حدّ للتجاوزات المختلفة”.
من جهة أخرى، طالبت الرابطة السلط العمومية بالإفصاح عن حقيقة موقفها من الإجراءات والتدابير الجاري بها العمل حول الفضاءات العمومية خلال شهر رمضان وذلك للقطع مع الضبابية التي تحكم تصرفات بعض المسؤولين العموميين، وفق نص البيان.