وزير الداخلية : “عمليات التمشيط لا تزال جارية بجبل مغيلة”

أكــد وزير الداخلية “الهادي مجدوب” خلال زيارة تفقّد إلى الوحدات الأمنيّة بإقليم الأمن الوطني بتونس بأن الامن بصدد تتبع مسألة اختطاف خليفة السلطاني الذي تم اختطافه اليوم الجمعة بجبل مغيلة من معتمدية جلمة من ولاية سيدي بوزيد من طرف مجموعة ارهابية متكونة من 4 عناصر .
وأشار وزير الداخلية الى أن عمليات التمشيط جارية حاليا للبحث عن شقيق مبروك السلطاني .
تجدر الاشارىة الى أن مرافق خليفة السلطاني أشار الى أن،”مجموعة ارهابية داهمتهما (خليفة السلطاني ومرافقه) عندما كانا بصدد رعي اغنامهما بالجبل، وعمدت الى اختطاف شقيق مبروك السلطاني، وقامت بطرده ليعود ادراجه الى دوار السلاطنية المتاخم لجبل مغيلة.”
يذكر ان “دوار السلاطنية” شهد في شهر نوفمبر 2015 عملية ارهابية تمثلت في اختطاف ثم قتل مبروك السلطاني بطريقة بشعة من طرف مجموعة ارهابية متمركزة بجبل مغيلة من معتمدية جلمة.