عائلة خليفة السلطاني تحمل الحكومة مسؤولية سلامة ابنها

قال ابن عم الراعي الذي اختطفته، اليوم الجمعة، مجموعة إرهابية مسلحة، إنه عائلة المختطف تحمّل الحكومة المسؤولية الكاملة على سلامة خليفة السلطاني، مضيفا أن عملية الإختطاف وقعت خلف منزله وليست في جبل المغيلة المتاخم، كما تم الترويج له.

كما نفى قريب الراعي المختطف، في اتصال هاتفي بالجوهرة أف أم، قدوم أي مسؤول لزيارة العائلة، منوها في الآن ذاته بالمجهودات التي تقوم بها الوحدات العسكرية من أجل البحث عنه.

وكان المصدر ذاته قد أكد في تصريح لـ”الجوهرة أف أم”، في وقت سابق اليوم، إن عناصر إرهابية قامت باختطاف شقيقه رفقة عمّه عندما كانا يرعيان الأغنام بالقرب من جبل المغيلة بسيدي بوزيد. وأضاف أن المجموعة الارهابية قامت بالاعتداء بالعنف على عمّه ثم أطلقت سراحه، لكنها احتفظت بخليفة.