المنستير : إحداث 3 وحدات بيولوجية لتثمين وتصنيع منتوجات التمور والتين الشوكي

تدعمت الفلاحة البيولوجية بولاية المنستير بإحداث وحدتين لتثمين التين الشوكي من خلال استخراج زيت البذور، ووحدة لتصنيع وتعليب مربى التمور والتين الشوكي والخروب، وفق ما أفاد به، اليوم الجمعة، المندوب الجهوي للتنمية الفلاحية، عبد الملك السلامي خلال الدورة العادية الثانية للنيابة الخصوصية للمجلس الجهوي لسنة 2017، المنعقدة بمقر الولاية.

وأضاف، أثناء استعراضه لتقرير حول الفلاحة البيولوجية، أنّ الجهة تدعمت ببعث أوّل مخبر خاص معتمد لتحاليل رواسب المبيدات الكيميائية ومادة ‘الفتلات’ علاوة على تطور عدد المعاصر المصادق عليها ليرتفع إلى 8 ذات النظام المسترسل بطاقة تحويل جملية تبلغ 640 طنا يوميا، وذلك في معتمديات جمّال و المكنين و زرمدين و بني حسان و قصيبة المديوني و بنبلة وستتدعم بـ6 معاصر أخرى بيولوجية هي حاليا في مرحلة الانجاز.

وأفاد بأن المساحات البيولوجية في ولاية المنستير تمثل نسبة 7.56 في المائة من مجموع المساحات البيولوجية وطنيا، وتشمل إلى جانب الزياتين، الأشجار المثمرة، والخضروات، والغابات، والمراعي، والأعلاف، والتين الشوكي وتربية النحل

وكانت الجهة قد ركزت مدرسة حقلية حول العناية بالزياتين وفق النمط البيولوجي، خلال ثلاثة مواسم متتالية، علاوة على تجربة إنتاج الخضر البيولوجية تحت البيوت الحامية والحقلية على مدى ثلاثة مواسم متتالية، وفق نفس المصدر.

يشار إلى أن الفلاحة البيولوجية في ولاية المنستير انطلقت منذ سنة 2003، على مساحة 10 هكتارات وتطورت إلى 3 آلاف هكتار، وتمثل غابات الزياتين البيولوجية نسبة 81.5 بالمائة منها، أي 2932 هكتار، حسب احصائيات سنة 2015.