الجيش الليبي يخنق القاعدة في الجفرة

اقترب الجيش الوطني الليبي من السيطرة الكاملة على الجفرة وسط ليبيا بعد معارك طاحنة مع مسلحي الميليشيات المتطرفة وبعد سلسلة غارات لسلاح الجو خلال الأيام الماضية ضيقت الخناق على المتشددين.
ودخل الجيش الليبي بلدتي سوكنة وودان في منطقة الجفرة جنوبي ليبيا، الجمعة، بعد اشتباكات مع عناصر “سرايا الدفاع عن بنغازي” التابعة لتنظيم القاعدة أسفرت عن مقتل 4 منهم.

وانتشرت قوات الجيش في البلدتين بعد أن انتفض سكانهما على المتطرفين ومهدوا الطريق أمام الجيش من أجل استعادتهما. وتحاصر هذه القوات المسلحين المتطرفين الذين فروا إلى قاعدة الجفرة الجوية.

وتواردت أنباء عن مشاركة مسلحين من جمهورية تشاد كمرتزقة إلى جانب القاعدة، بحسب شهود عيان لـ”سكاي نيوز عربية” وصور من مكان الاشتباكات.

وكان سلاح الجو الليبي شن يوم الخميس، 13 غارة جوية على مناطق مختلفة بمنطقة الجفرة استهدفت مواقع ونقاط عسكرية لتنظيم القاعدة، تركزت في منطقة هون وودّان ومحيط الجفرة.

ويشار إلى أن سلاح الجو المصري كان قد شارك قبل أسبوع في عمليات جوية ضد مواقع للقاعدة في شرق وجنوب ليبيا، وذلك بالتنسيق مع قيادة الجيش الليبي الذي أعلن عن إنشاء غرفة عمليات ليبية مصرية للقضاء على القاعدة في ليبيا.